الرئيسية / خاص / الغراب يتنبأ فلكياً: الكسوف الأمريكي الكبير .. وهذا المتوقع حدوثه في سورية والعالم

الغراب يتنبأ فلكياً: الكسوف الأمريكي الكبير .. وهذا المتوقع حدوثه في سورية والعالم

خلافاً لمعظم التوقعات واستطلاعات الرأي..  كان “الغراب” تنبأ بفوز الرئيس الأمريكي دونالد ترمب على منافسته في انتخابات الرئاسية الأمريكية هيلاري كلينتون، وذلك بناء على قراءة علمية للخارطة الفلكية لكلا المرشحين آنذاك .. مجدداً واستناداً إلى تفسير علمي للظواهر الفلكية،يحاول “الغراب” التنبؤ  بما ستكون عليه أوضاع العالم وأهم الشخصيات المؤثرة في الأحداث في الشرق الأوسط.

أكرم سليمان – الغراب

يدخل العالم حقبة جديدة في عام 2017. فهذا العام يحمل الرقم “1” (7+1+0+2=10- 0+1=1) وتمتد هذه الحقبة لتسع سنوات. وجدير بالذكر هنا ان 2008 كانت ايضاً تحمل الرقم “1”  ( 8+0+0+2=10 = 1+0=1) وشهدنا فيها الازمة المالية العالمية التي مهدت لعهد اوباما. وقبل ذلك مثلا 1990 والتى شهدت حرب الخليج الاولى ، 1981 التى شهدت الحرب العراقية الايرانية. اما في 2017 فالحدث الابرز هو انتخاب دونالد ترمب الذي قسم المجتمع الامريكي و العالمي الى فريقين متناحرين. فالى ماذا يمهد قدوم ترمب, و ماذا تحمل لنا الايام و السنوات القادمة؟

يشهد العالم سلسلة جديدة من الكسوف والخسوف في برجي الاسد والدلو تستمر حتى بداية 2019. والكسوف والخسوف هما من اهم الظواهر الفلكية لانه غالباً ما يرافقهما احداث تغير مجرى الامور وتدفعها الي اتجاهات جديدة. اولا الخسوف في 10 فبراير في برج الاسد برج الملوك وملك الابراج. وغالباً ما يشير ذلك الى رحيل ملك او شخصية مشهورة عن المشهد العام. و هذا الخسوف سيشاهده الناس في اوروبا وشمال افريقيا وسوريا وتركيا و هي الدول التي ستتأثر به، اذ قد تشهد احدى هذه الدول غياب شخصية كبيرة او تدمير معلم تاريخي مهم.. و قد حدث بالفعل تدمير جزء كبير من المدرج الروماني في مدينة تدمر السورية بينما تم اقالة الحكومة في مصر.

اما الكسوف فسيحصل في 26 فبراير في برج الحوت مع نهاية مؤتمر جنيف الخاص بسورية. و الكسوف يعني ان هناك لاعبين جدد سيدخلون الى المشهد. وهذا يعطي المباحثات دفعة قوية الى الامام. ولكن في نفس الوقت يشير الى اتفاقات سرية و صفقات بين اطراف الصراع، ينتج عنها سلسلة من المفاوضات التي ستصل الى ذروتها في 21 اغسطس- ايلول القادم، موعد ما يسمى، الكسوف الامريكي العظيم. و هو الكسوف الكبير في برج الاسد حيث سيغيب قرص الشمس عن جميع الولايات المتحدة من مشرقها لغربها .. اما الكسوف في الحوت نهاية شباط-فبرابر فسيكون داعم بشكل مباشر للرئيس التركي رجب طيب اردوغان، مما يعنى انه سينتصر في الاستفتاء على صلاحيات رئيس الجمهورية. ولكنه سيعانى من فقدان الشعبية التى كان يتمتع بها في المنطقة و العالم تصل ذروتها في نهاية العام..

دونالد ترمب سيعاني كثيرا من الضغوط حتى 21 اغسطس بسبب معاكسة زحل له و التي ستبلغ ذروتها في موعد الكسوف الكبير في برج الاسد .. وكسوف الشمس في الاسد يعني ان هناك وجوه جديدة قادمة الى الحكم.. فهل يجبر ترامب على التنازل عن بعض سلطاته ؟؟ او قد يتعرض لفضيحة ما؟؟ فهذا الكسوف يشبه كسوفا وقع في سنة 1979، وارتبط بأزمة الرهائن الامريكية في ايران .. لذلك هو يشير الى وجود خمس دول تتأثر بهذا الكسوف وهي امريكا وايران والسعودية (حادثة احتلال الحرم من قبل جهيمان كانت 1979) والبحرين وبريطانيا … ربما سيكون هناك حدث كبير يربط بينهما كهجوم ايراني علي قاعدة امريكية او بريطانية في البحرين او انقلاب على الحكم. كما قد يشعل صراعا داخليا بين المؤسسة الدينية و المؤسسة التنفيذية في السعودية. رغم تمتع السعودية بحماية المشتري كوكب الحظ حتى شهر سبتمبر. و نرى الان ان قدوم ترامب للسلطة دعم موقفها بشدة و لكن بعد اكتوبر سينتقل المشتري الى العقرب مما سيزيد من ايراداتها و من نفقاتها بنفس الوقت، فقد يرتفع سعر النفط و بنفس الوقت يتم تفعيل قانون جاستا، الذي بموجبه ستضطر السعودية لدفع تعويضات هائلة لضحايا 11/9..

بداية 2018 سيبدأ الصراع بين امريكا وايران، مع انتقال زحل الي برج الجدي الذي سيشكل زاوية معاكسة مع امريكا. اذ ان زحل الان يعاكس ترمب ولكن حالما يكف عن معاكسته سيبدأ بمعاكسة امريكا نفسها وهذا سيجعل منها عدائية جدا ومتأهبة للهجوم. لذلك في 2018 ستكون السعودية مشغولة بترتيب بيتها الداخلي، اما ايران فستجد نفسها غير قادرة على حصاد نتائج الصراع الذي خاضته في السنوات السبع الماضية. و ستنكشف على اعدائها في العلن. كما تعاني من مشاكل مصرفية و من حصار جديد..

 مع دخول فينوس الى برج الحمل في 3 فبرايرالفائت تشهد سورية فترة من السلام الداخلى ولكنها لا تلبث ان تشتعل مجدداً مع بداية شهر مارس مما يشير الى فشل مؤقت في محادثات جنيف ولكن تعود الامور وتنصلح في النصف الثاني من شهر ابريل حتى التوصل الى نتيجة في اغسطس وقد يشير الكسوف الكبير في 26 اغسطس الى تغيير بنية الحكم وصلاحياته..

اما داعش فسنشهد نهايتها او تحول مصيري في مسارها في شهر اغسطس – أب و لكن قيل ذلك و بداية من 9 ابريل- نيسان و حتى بداية مايو – ايار سترتكب داعش هجمات انتحارية في انحاء العالم..

عن Arab Media Press

شاهد أيضاً

ميس الكريدي… تطالب بتغيير قانون الأحوال الشخصية

ناصر علي – الغراب بعيداً عن هذيانها الذي لا ينتمي إلى أي صنف أدبي، وعن …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com