الغريب أن بشار الأسد في “فيديوهين” ومنذ لحظة دخوله بدا غير طبيعي، لكن فيديو الصلاة هو الأكثر تعبيراً عن وضعه حيث ظهر وهو  محاط بمفتيه حسون ووزير أوقافه السيد، بأنه غير طبيعي ذلك انه بدأ يهنز وكأنه فقد السيطرة على نفسه ويكاد يتهاوى، حيث أخذ يهتز من الوراء إلى الأمام، وبالعكس.

ولم يكن هذا التصرف الغريب الوحيد، إذ ظهر أيضاً وكأن يلتقط نفسه بصعوبة، ويحتاج إلى كمية أكسجين إضافية، عدا حركة كتفيه رفعاً باتجاه رأسه،  واستمرت الحال لثواني طويلة حتى لحظة الركوع.

اللافت أيضاَ، هو طريقة لف يديه على “جاكيت” طقمه وكأنه أيضاً غير منتبه أنه حصر الجاكيت بطريقة تبدو مضحكة في الأحوال العادية، التي أوضح اهتزاره غير الطبيعي بأن حالته فعلاً غير عادية.

ورغم الجهد الواضح المبذول في منتجة وتقطيع اللقطات التي بثها تلفزيون الأسد، وتوزيعها على باقي الحضور المشاركين  إلا أنه لم يفلح في إخفاء حركات بشار الأسد الغريبة والملفتة للنظر.

الحركات الغريبة بدأت منذ اللحظات الأولى لدخوله مسجد عبد الرحمن حيث بدا مشيه أسرع من المعتاد، وكأنه يشعر انه بدأ يفقد السيطرة على نفسه، ويريد الانتهاء من توزيع التحيات والبروتوكول .. شاهد فيديو لحظة الدخول: