الرئيسية / أحوال الدنيا / فتوى “سبور” للصدر بشأن المثليين تُثير إعجاب “ووتش”

فتوى “سبور” للصدر بشأن المثليين تُثير إعجاب “ووتش”

مقتدى

متابعة – الغراب

رأى زعيم التيار الصدري “مقتدى الصدر” في بيان له، بشأن “المثليين”، إن “مثل هؤلاء يعيشون معاناة واختلاجات نفسية وضغوطاً داخلية، تُنتج ردوداً سلبية.. فيبادر للخروج من لباسه الرجولي إلى النسوي.. فهم مرضى نفسيون”، مضيفاً، أن الجواب الفقهي حول الموضوع يعتبر “مثل هذا التشبه لا يخلو من إشكال، لا سيما إذا أوجب محرمات ونتائج سلبية.. فهو محرم بالذات وبالغرض”، فيما الجواب الاجتماعي، هو “وجوب مقاطعتهم وعدم الاعتداء عليهم بما يزيد من نفورهم، وهدايتهم بالطرق العقلية والمقبولة”.

من جهتها، رحبت منظمة “هيومن رايتس ووتش” ببيان الصدر، وقالت في بيان رسمي، إن “الصدر طلب من أتباعه، وأعدادهم بالملايين، في بيان أصدره في السابع من تموز الماضي، عدم الاعتداء على مثليي الجنس وإنما مقاطعتهم”.

ووصفت المنظمة المعنية بحقوق الإنسان، خطوة الصدر هذه بأنها “مهمة”، مؤكدة توثيقها “سلسلة من الانتهاكات” التي ارتكبت في السابق بحق الرجال المشتبه بأن سلوكهم مثلي، ومن لا يتسق مظهرهم مع معايير الذكورة السائدة.

وأعرب جو ستورك، نائب مدير المنظمة في الشرق الأوسط: عن أمله  في أن يغير هذا سلوك جيش المهدي والجماعات الأخرى، ويدفع الحكومة إلى محاسبة من يرتكبون هذه الجرائم”.

ستورك، أردف بأن  الصدر ما زال بعيداً عن قبول حقوق الإنسان للمثليين والمتحولين، بشكل كامل، لكن بيانه يُظهر فهمه لأهمية الكف عن الانتهاكات ضدهم”، معتبراً أن “البيان يعد تغيراً مهماً في الاتجاه الصحيح، ويجب أن تتبعه تحركات ملموسة لحمايتهم من العنف”.

يُذكر أن عدداً من الميليشيات المسلحة في العراق، عمدت إلى تحطيم رؤوس عدد من مثليي الجنس بالصخور، ومن بين المتهمين بتنفيذ مثل تلك العمليات “جيش المهدي”، التابع لمقتدى الصدر ذاته.

فتوى

عن Arab Media Press

شاهد أيضاً

ميس الكريدي… تطالب بتغيير قانون الأحوال الشخصية

ناصر علي – الغراب بعيداً عن هذيانها الذي لا ينتمي إلى أي صنف أدبي، وعن …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com